أهمية اشراك الشباب في اهداف التنمية المستدامة

integrating-sdgs-to-development-plan-21-638.jpg

http://aysdn.org/ar/portfolio/أهمية-اشراك-الشباب-في-اهداف-التنمية-ال/

التنمية المستدامة هي حاجة لمجتمعاتنا العربية في ظل ما نعانيه من مشاكل اجتماعية واقتصادية وبيئية. تم الاتفاق على هذه أهداف التنمية المستدامة وفي ال 2015 وقد التزمت الدول العربية بأجندة التنمية لمدة 15 عاما، أي في ال 2030 هو الموعد النهائي لتحقيقها.

تسعى هذه الأهداف لحل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في كل بلدان العالم ويأتي القضاء على الفقر والجوع في مقدمتها. عدد الأهداف 17 هدف ولكل مؤشرات للتحقيق ليبلغ عدد المؤشرات 169. ولكل مؤشر تم تعيين وكالة من وكالات الامم المتحدة لتكن مسؤولة عنه.

الكثيرون ممكن ان يقلل من أهمية هذه الأهداف في ظل ما تعانيه من منطقتنا من حروب.  فمنطقتنا تعد موطنا ل 47 في المئة من النازحين داخلياً في العالم كما تصدر الملايين من النازحين للعالم. لذا يحتاج معظم الدول العربية الى تمويل ودعم للتمكن من تحقق الأهداف خصوصا للتي خرجت او ما زال ترزح تحت الحروب او تلك ذات الدخل المنخفض.

ولو أمعنا النظر لوجدنا ان تحقيق الاهداف حاجة ملحة للتطور كما ان اشراك الشباب فيها ضروري. من هذه الحاجة نشأت شبكة الشباب العربي للتنمية المستدامة والتي بكل فخر اختارتني لأكون سفيرتها في لبنان. يرتكز عملي في لبنان على الهدف 13 العمل المناخي والهدف 7: طاقة نظيفة وبأسعار مقبولة والهدف 16 والذي يعنى بالسلام والعدل والمؤسسات القوية.

من الضروري أن يتبنى الشباب اجندة عام 2030 في بلدانهم لضمان نجاحها. ان انخراط الشباب بالعمل لهذه الأهداف سيجعلهم يرتقون بمجتمعهم وستعزز انخراطهم بأنشطة الامم المتحدة مما يحسن من مستواهم العلمي والعملي. ولما لدور الشباب من أهمية تم تعيين السيدة جاياثما ويكراماناياك مبعوثًا للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب في حزيران/يونيو 2017

على الصعيد العالمي عناك حوالي بمليار وثمانمائة مليون شخص وحسب قرير “التنمية الإنسانية العربية للعام 2016: دور الشباب وآفاق التنمية واقع متغير” الذي أصدرته الامم المتحدة ان يبلغ عدد الشباب في الوطن العربي ما يعادل 30٪ 370 مليونَ نسمة.

وإذا أردنا ان نمعن بالمشاكل التي نعانيها من ارتفاع معدلات الفقر وانعدام المساواة بين الجنسين وازدياد معدلات البطالة ونقص المياه وزيادة التصحر والمشاكل الاقتصادية والمشاكل الاجتماعية. وهذه كلها تؤثر على المستوى المعيشي للشباب وتؤثر سلبا على طموحاتهم. فالشباب يتمتعون بقوة فكرية وبدنية تجعلهم أداة فاعلة لتنمية بلدانهم. أفكار الشباب وابتكاراتهم تساهم في تنمية مجتمعاتنا. فالقرارات التي يتخذوها في حياتهم اليومية تسهم إيجابيا او سلبيا على تحقيق الأهداف. لذا يجب علينا:

  • إقامة جلسات توعية وتدريب للشباب على أهمية أهداف التنمية المستدامة.
  • تمكين الشباب عبر فتح فرص التشبيك على المستوى الإقليمي والعالمي.
  • التواصل مع الشركات ومؤسسات المجتمع المدني والوزارات المعنية لإقامة برامج تشجع الشباب على الابتكار بالمواضيع التي تتعلق بالأهداف.
  • التواصل مع وسائل الاعلام للحث على التوعية وتغطية النشاطات.
  • انشاء الية لإعادة تصور المشكلات التي نعاني منها والتفتيش على حلول من قبل الشباب.

هناك العديد من الخطوات التي يمكن القيام بها وسترونها انشالله بنشاطاتنا. أتطلع شخصيا لسماع اقتراحاتكم وافكاركم في هذا المجال.

التنمية المستدامة هي حاجة لمجتمعاتنا العربية في ظل ما نعانيه من مشاكل اجتماعية واقتصادية وبيئية. تم الاتفاق على هذه أهداف التنمية المستدامة وفي ال 2015 وقد التزمت الدول العربية بأجندة التنمية لمدة 15 عاما، أي في ال 2030 هو الموعد النهائي لتحقيقها. تسعى هذه الأهداف لحل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في كل بلدان العالم ويأتي القضاء على الفقر والجوع في مقدمتها. عدد الأهداف 17 هدف ولكل مؤشرات للتحقيق ليبلغ عدد المؤشرات 169. ولكل مؤشر تم تعيين وكالة من وكالات الامم المتحدة لتكن مسؤولة عنه.

الكثيرون ممكن ان يقلل من أهمية هذه الأهداف في ظل ما تعانيه من منطقتنا من حروب.  فمنطقتنا تعد موطنا ل 47 في المئة من النازحين داخلياً في العالم كما تصدر الملايين من النازحين للعالم. لذا يحتاج معظم الدول العربية الى تمويل ودعم للتمكن من تحقق الأهداف خصوصا للتي خرجت او ما زال ترزح تحت الحروب او تلك ذات الدخل المنخفض.

ولو أمعنا النظر لوجدنا ان تحقيق الاهداف حاجة ملحة للتطور كما ان اشراك الشباب فيها ضروري. من هذه الحاجة نشأت شبكة الشباب العربي للتنمية المستدامة والتي بكل فخر اختارتني لأكون سفيرتها في لبنان. يرتكز عملي في لبنان على الهدف 13 العمل المناخي والهدف 7: طاقة نظيفة وبأسعار مقبولة والهدف 16 والذي يعنى بالسلام والعدل والمؤسسات القوية.

من الضروري أن يتبنى الشباب اجندة عام 2030 في بلدانهم لضمان نجاحها. ان انخراط الشباب بالعمل لهذه الأهداف سيجعلهم يرتقون بمجتمعهم وستعزز انخراطهم بأنشطة الامم المتحدة مما يحسن من مستواهم العلمي والعملي. ولما لدور الشباب من أهمية تم تعيين السيدة جاياثما ويكراماناياك مبعوثًا للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب في حزيران/يونيو 2017

على الصعيد العالمي عناك حوالي بمليار وثمانمائة مليون شخص وحسب قرير “التنمية الإنسانية العربية للعام 2016: دور الشباب وآفاق التنمية واقع متغير” الذي أصدرته الامم المتحدة ان يبلغ عدد الشباب في الوطن العربي ما يعادل 30٪ 370 مليونَ نسمة.

وإذا أردنا ان نمعن بالمشاكل التي نعانيها من ارتفاع معدلات الفقر وانعدام المساواة بين الجنسين وازدياد معدلات البطالة ونقص المياه وزيادة التصحر والمشاكل الاقتصادية والمشاكل الاجتماعية. وهذه كلها تؤثر على المستوى المعيشي للشباب وتؤثر سلبا على طموحاتهم. فالشباب يتمتعون بقوة فكرية وبدنية تجعلهم أداة فاعلة لتنمية بلدانهم. أفكار الشباب وابتكاراتهم تساهم في تنمية مجتمعاتنا. فالقرارات التي يتخذوها في حياتهم اليومية تسهم إيجابيا او سلبيا على تحقيق الأهداف. لذا يجب علينا:

  • إقامة جلسات توعية وتدريب للشباب على أهمية أهداف التنمية المستدامة.
  • تمكين الشباب عبر فتح فرص التشبيك على المستوى الإقليمي والعالمي.
  • التواصل مع الشركات ومؤسسات المجتمع المدني والوزارات المعنية لإقامة برامج تشجع الشباب على الابتكار بالمواضيع التي تتعلق بالأهداف.
  • التواصل مع وسائل الاعلام للحث على التوعية وتغطية النشاطات.
  • انشاء الية لإعادة تصور المشكلات التي نعاني منها والتفتيش على حلول من قبل الشباب.

هناك العديد من الخطوات التي يمكن القيام بها وسترونها انشالله بنشاطاتنا. أتطلع شخصيا لسماع اقتراحاتكم وافكاركم في هذا المجال.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: